منتديات نادو لى حبيبو
مرحبا بك زائرنا الكريم هل تكرمت بالتسجيل

منتديات نادو لى حبيبو

منتدى ثقافي اجتماعى رياضي ]
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قصة قصيرة من كتاباتى -رضااااب-

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


المساهمات : 3
تاريخ التسجيل : 27/03/2011

مُساهمةموضوع: قصة قصيرة من كتاباتى -رضااااب-   الثلاثاء مارس 29, 2011 1:05 pm

أحبها دون تمهيد ودون بداية بلا زمان بلا تاريخ ولامكان،،، هكذا اتاهم الهوى وقد عشقته هي حتى الثمالة قالتها إنى اهواك لامحالة ... أدار قطار الحياة عجلاتة وهو يحمل معه حبا عذريا تجري ايامة مسرعة لايشعران بمرور الوقت مستمتعين بكل محطة يمر بها قطار حبهم وكأنهم نسو او تجاهلو قصدا منهم انة يمكن للقطار انا يتعطل او تعترية بعض العوائق ،،، وحدث مالم يكن ف الحسبان أبدا حدث مالم يخطر لهم على بال...ودون إرادتهم اوقفو طوعهم توقف القطار لسبب حتى لم يتثنى له ان يسأل عنه هو ،،، توقف القطار لايام وايام وتعطل لكنه لم يستطيع أن يوقف دقات قلب كل منهم هو او هي ...وثانية جمع قطار حياتهم اطرافة وبدا رحلتة مرة اخرى وهم فى سعادة غامرة بهوى لم يكن محسوبا أو مخططا له وظلو يلهوان بايامهم كانهم طفلين فرحين بلعبة تعجبهم ،،، ولم يضعو ف حسابهم ان لكل طريق نهاية ...ولم يشغلو نفسهم بالتفكير بما ستتنتهى به رحلتهم أبدا أغمضو أعينهم إلا من جمال ايامهم لكنهم لم يعو ان هناك من هو فاتح اعينة الاتنين متربصا يراغب بكل ما يحمل من حقد وحسد ،،،، وبينما هم لاهين بسعادتهم بجو يعمة الهدوء والسكينة اذا بالعربه تتقلب بهم دون سبب يعلموة مطلقا ....ظن كل منهم انها النهاية لامحالة رغم ذالك كانت تغمرهم السعاده فرحين بمانهلو من احساس جميل فرحين بما عاشوة من أفضل ايامهم واحلاها ،،، ينظر كل منهم للاخر متمنيا له النجاة والسلامة كانت عيونهم هي المتحدث بينهم وهم لايحركون ساكن ،،، وبضع بسمات تترتسم على وجوههم بعناء وصعوبة...وهم على تلك الحالة اتتهم النجدة وكل منهم لايستطيع الكلام اخذ اي واحد منهم الي مشفى مختلف وبعد ان طاب كل منهم هم بالبحث عن نصفة الضائع لكن هذة المرة لكل واحد منهم قطار مختلف قائده الشوق عرباتة الولهه والخوف ومحطاتة البحث في صمت لكن عين الله موجودة وكانت ترعى كل خطاويهم تري تلك الايادي البيضاء التى تمتد نحو السماء مترضعة لتجد مبتغاها وعين تترجى بالدمع لرؤيا من غاب عنها وقلبا تكاد تشتم رائحة الحريق بة من لهيب شوق احرقة ،،،،،، هكذا كانت ايامهم ...


عدل سابقا من قبل Admin في الثلاثاء مارس 29, 2011 1:14 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://nadohabebo.sudanforums.net
Admin
Admin


المساهمات : 3
تاريخ التسجيل : 27/03/2011

مُساهمةموضوع: رد: قصة قصيرة من كتاباتى -رضااااب-   الثلاثاء مارس 29, 2011 1:08 pm

[هكذا كانت قساوتها على قلوبهم الرقيقيه هكذا كانت متعبة لجسد انهكة طول الترحال ،،،، هكذا كانت تمر حتي تسلل الملل اليهم من طول الف والتجوال ،،، حتى شاء القدير ان ينزل الاتنين بنفس المدينة وف نفس كل منهم انها انسب لاخذ قسط من الراحة والاستجمام ،،، فكانو منهكين من تعب وطول التسفار ....وفجأة ومن دون توقع شخص الاتنين امام بعضهم البعض .... ووقعت اعينهم على بعض رغم بعد المسافه بينهم وظلو يحدقون ببعض دون التفوه ببنت شفه ولم يقوي احدم علي التحرك نحو الاخر وقفو فى زهول وتأمل ... اذا بشئ يدفعها بقوة نحوة كانت مسرعة وتنادي انت وتبتسم وتنادي انت....وكالعاده لم يهتمو بماحولهم ولم ينظرو لشئ ابدا،،،، وظلت هي تجري نحوة حرك ساكنا واخذ خطوة نحوها لكنها دون جدوي منها ،،،، فقد كان عجل عربة ف الطريق اسرع خطا منة خطف حبيبته منه قبل وصولة اليها ... اكمل سيرة بخطا ثقيله واخذها للمشفي لكنني لست ادري هل يستطيع ان يعيدها بحبة للحياة ؟؟؟؟؟ أم انه سيتركها تكمل باقي رحلتها بقطار لا أظن ان لة محطات .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://nadohabebo.sudanforums.net
 
قصة قصيرة من كتاباتى -رضااااب-
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات نادو لى حبيبو :: المنتدي الثقافي :: الاشعار والكتابات-
انتقل الى: